لماذا مشروع الطاقات المتجددة؟
إن عمليات إنتاج و استهلاك الطاقة في العالم تركت تأثيرات سلبية خطيرة على البيئة، فالاعتماد المتزايد على الطاقة للحفاظ على الحياة و تسارع حركة الهجرة إلى المدن و التحضر المديني والنمو الصناعي أدى إلى ازدياد استهلاك الوقود الأحفوري لإنتاج الطاقة، و حرق هذا الوقود (المستخرج من باطن الأرض) نجم عنه توليد الانبعاثات الغازية المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري(الدفيئة أو تأثير البيت الزجاجي)، هذه الانبعاثات تشمل العديد من الملوثات و الجزيئات التي تشكل السبب الرئيسي لتلوث الهواء، إضافة إلى أن انبعاثات الغازات المسببة لظاهرة الدفيئة أدت إلى تسارع عملية الاحترار العالمي أو ارتفاع حرارة الأرض و بدورها أدت إلى تغير المناخ، حيث أن تغير المناخ في الكرة الأرضية يهدد بمخاطر على صحة الإنسان و النظم البيئية وقد أصبح المشكلة البيئية الأولى في العالم، و إن الاعتراف العالمي بأهمية و جسامة تغيرات المناخ تبرر الحاجة لتعزيز و تشجيع مصادر الطاقة البديلة.
وصف المشروع
المشروع سوف يؤكد و يعزز الإبداع، الموهبة و الروح الخلاقة للمبدعين، الموهوبين والمبتكرين السوريين في مجالات ( الرسم بأنواعه، التصوير الضوئي، التصميم الفني(الإعلاني)، الاختراع والتصميم، هندسة الأبنية، التصوير والمونتاح السينمائي، الكتابة العلمية)، حيث سيشجعهم على التفكير بهذا الجانب البيئي المهم و المشاركة في هذا المشروع الثقافي البيئي الذي يهدف لتوعية و إطلاع الناس (بكافة مستوياتهم المعيشية و العلمية) و أيضا الجهات الحكومية على فوائد ومزايا التحول إلى استخدام الطاقات المتجددة على الأقل في بعض احتياجاتهم الحياتية
مسابقات المشروع
هذه المسابقات تم تصميمها لتناسب الفئات المختلفة من المواهب و المبدعين الشباب في سورية ضمن إطار العنوان الرئيسي للمشروع الذي هو تطبيقات و استعمالات الطاقات المتجددة كبديل أو متمم للطاقات التقليدية، وهذا يمكن تحقيقه بطرق، أساليب، أدوات تعبير فني مختلفة مثل ابتكار أو اختراع أجهزة، تقنيات للاستفادة من الطاقات المتجددة، إبداع لوحات فنية، لقطات ضوئية، تصميم بوسترات(ملصقات إعلانية)، إنجاز أفلام قصيرة، لقطات تلفزيونية قصيرة، كتابة أفكار....إلخ.